فلسفيات الباكالوريا

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» محاضرة الكترونية في مادة التفاضل والتكامل 1
السبت أكتوبر 01, 2016 1:29 pm من طرف صالح زيد

» بنية مقال تحليل النص
الجمعة مارس 18, 2016 6:47 pm من طرف lamine

» مارسيل خليفة من السالمية نت
الجمعة مارس 18, 2016 6:30 pm من طرف lamine

» الإحداث في "حدث أبو هريرة قال"
الإثنين أبريل 20, 2015 11:59 pm من طرف lamine

» النص و التأويل
الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 2:54 am من طرف ssociologie

» نسبية الاخلاق
الخميس مايو 22, 2014 10:36 am من طرف besma makhlouf

» العربية في الباكالوريا
الخميس نوفمبر 14, 2013 12:57 am من طرف الأستاذ

» الفكر الأخلاقي المعاصر
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 11:39 am من طرف هاني

» محاورة الكراتيل
الإثنين يناير 07, 2013 11:10 pm من طرف بسمة السماء

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 178 بتاريخ الأحد مارس 04, 2012 10:50 pm

المكتسبات

اذهب الى الأسفل

المكتسبات

مُساهمة من طرف وحيد الغماري في الخميس مايو 07, 2009 1:04 am

المكتسبات

- النمذجة: هي المسار المعرفي المميز للممارسة العلمية المعاصرة الذي يقوم على إنتاج نماذج تبتغي فهم الواقع من أجل التحكم فيه.
- النموذج: هو تمثل كائن ما يوجد في الواقع ولكيفية اشتغاله .النموذج ليس استنساخا للواقع وإنما هو بنا وإنشاء للواقع كما يراه المنمذج من خلال استراتيجيا الإهمال.
- التبسيط: باعتبار أن الواقع مركب ولا يمكن مقاربته في كليته فان المنمذج يختار أحد مكونات هذا الواقع: مهملا بقية عناصره عن قصد، لدراستها وفق اختياراته الذاتية أي وفق مقتضيات المشكل الذي يبحث له عن حل.
- الأكسمة: تفترض النمذجة أن كل كائن هو بنية مغلقة ومشبعة عناصرها متفاعلة فيما بينها وكون حدود هذه البنية دقيقة وصارمة.
- البعد التركيبي: النموذج يتكل في صياغة صورية تتكون من مجموعة من العلامات والموز التي تشكل عناصر النموذج من جهة ،وقواعد تنظيم الرموز في علاقات.
- البعد الدلالي: إن الصياغة الصورية للنموذج لا تعني انتفاء أي علاقة بين النموذج والواقع.فالصياغة الصورية الخاصة تجعل من النموذج بدون معنى ودلالة.يكتسب النموذج دلالته من خلال تأويل الرموز عبر إحلال قيم عينية مكان الرموز والعلامات.
- البعد التداولي: للنموذج فعاليتين: فاعلية نظرية هدفها فهم الواقع وفاعلية عملية غايتها التأثير والتحكم في الواقع.
- الواقع: الواقع هو الواقع المبني الذي ينشئه المنمذج من خلال عملية تبسيط للواقع.
- الفهم: لا يتعلق الأمر في النمذجة بالتفسير واستكشاف الواقع من خلال صياغة قوانين تحاكي العلاقات الضرورية التي تحكم ظواهره وإنما فهم كيفية اشتغال العناصر المكونة للكائن بما يمكن من الفعل فيها.
- الحقيقة:لا يمكن ربط النموذج بالحقيقة لأنه ليس تصويرا للواقع حتى نبحث عن إذا ما كان هناك تطابق بين النموذج والواقع لنحكم عليه إن كان حقيقيا أو خاطئا وإنما هو إنشاء وبالتالي فالنموذج يقال عليه ان كان ملائما أم لا.
- الملائمة: يتقوم النموذج بمعيار الملائمة انطلاقا من النظر في مدى قدته على حل المشكل الذي يبحث فيه.
- الصلاحية:النموذج الاصطناعي يتم التثبت فيه انطلاقا من معيار الصلاحية أي التثبت من مدى التوافق الموجود من المقدمات التي وقع الانطلاق منها والنتائج التي توصل إليها.

وحيد الغماري
Admin

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 05/03/2009

http://falsafiatbac.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى