فلسفيات الباكالوريا

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» محاضرة الكترونية في مادة التفاضل والتكامل 1
السبت أكتوبر 01, 2016 1:29 pm من طرف صالح زيد

» بنية مقال تحليل النص
الجمعة مارس 18, 2016 6:47 pm من طرف lamine

» مارسيل خليفة من السالمية نت
الجمعة مارس 18, 2016 6:30 pm من طرف lamine

» الإحداث في "حدث أبو هريرة قال"
الإثنين أبريل 20, 2015 11:59 pm من طرف lamine

» النص و التأويل
الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 2:54 am من طرف ssociologie

» نسبية الاخلاق
الخميس مايو 22, 2014 10:36 am من طرف besma makhlouf

» العربية في الباكالوريا
الخميس نوفمبر 14, 2013 12:57 am من طرف الأستاذ

» الفكر الأخلاقي المعاصر
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 11:39 am من طرف هاني

» محاورة الكراتيل
الإثنين يناير 07, 2013 11:10 pm من طرف بسمة السماء

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 178 بتاريخ الأحد مارس 04, 2012 10:50 pm

رحيل رائد العقلانية محمد عابد الجابري

اذهب الى الأسفل

رحيل رائد العقلانية محمد عابد الجابري

مُساهمة من طرف ahmed horchani في الأربعاء مايو 12, 2010 9:16 pm

رحيل رائد العقلانية محمد عابد الجابري:
رحمه الله المفكر العربي الكبير محمد عابد الجابري
لقد ذكرني رحيله بابن رشد الذي حارب طوال حياته اللاعقلانية ...رحل عنا جسدا لكن رسالته النقدية / الجرأة على التفكير الذاتي من اجل تحقيق" الأنوار" نظرا وعملا رسالة للإنسانية جمعاء ...استجاب لصرخة ابن رشد في الإعلاء من شان العقل ...فهل من مجيب "للجابرية" النقدية التي لا تقدم لنا أفكارا جديدة ولا تزودنا بقناعات أخرى بل تدعونا إلى التفكير بوجه آخر فالفلسفة ليست إقرارا أو نفيا وإنما بالأساس تساؤل / استفهام / نقد ... أما بعد رحيله فلا املك الا هذه الخوف الذي جاء على لسان مرلوبونتي : " هناك مجال للخوف من أن عصرنا ، هو أيضا ، قد يرفض الفيلسوف بذاته ومن ألا تكون الفلسفة مرة أخرى سوى ضباب ...في هذا العالم حيث يقوم الإنكار والأهواء الكئيبة مقام الأمور اليقينية، لا نفتش عن الرؤية، وتصبح الفلسفة، لأنها تطلب الرؤية، زندقة "

رحل الذي كان ينير درب العرب وكل إنسان يبحث عن الحقيقة بقلب مفتوح على كل الاشرعة دون أن تقتلعه من جذوره ، لقد انهزم امام الموت لكنه لم ينهزم امام الظلامية . اذا كانت الفلسفة حق فالموت حق والحق الذي "كُتب بالدم " لن ينهزم امام هذا الحق المارد مهما طغى وتجبر ، سينهزم الموت امام هذه الشخصية المفهومية التي أحيت العقل في بلاد المغرب العربي . منذ مغامراته الفكرية في عملية نقد العقل العربي كان التحول الابستمولوجي الكبير من خلال الانتقال من المواقف الوثوقية والريبة من "العقل العربي" الى موقف نقدي ، موقف يحاكم هذا العقل على ما اتى عير تاريخه . ان هذه اللحظة التاريخية هي نقطة مفصلية بين ما قبل الجابري وما بعده ، النقلة النوعية من تهافت الفلاسفة الى تهافت التهافت ، من الغزالية الى الرشدية ... لم استطع ان استوعب موت الجابري ... لانه لن يموت الا بموت الجابرية فينا ... لكانه يقول على لسان سقراط : " ساخرج من هنا محكوما عليّ بالموت وانتم محكوم عليكم باسم الحقيقة كأشرار ومجرمين...

ahmed horchani

عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 19/09/2009
العمر : 45

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى