فلسفيات الباكالوريا

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» محاضرة الكترونية في مادة التفاضل والتكامل 1
السبت أكتوبر 01, 2016 1:29 pm من طرف صالح زيد

» بنية مقال تحليل النص
الجمعة مارس 18, 2016 6:47 pm من طرف lamine

» مارسيل خليفة من السالمية نت
الجمعة مارس 18, 2016 6:30 pm من طرف lamine

» الإحداث في "حدث أبو هريرة قال"
الإثنين أبريل 20, 2015 11:59 pm من طرف lamine

» النص و التأويل
الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 2:54 am من طرف ssociologie

» نسبية الاخلاق
الخميس مايو 22, 2014 10:36 am من طرف besma makhlouf

» العربية في الباكالوريا
الخميس نوفمبر 14, 2013 12:57 am من طرف الأستاذ

» الفكر الأخلاقي المعاصر
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 11:39 am من طرف هاني

» محاورة الكراتيل
الإثنين يناير 07, 2013 11:10 pm من طرف بسمة السماء

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 178 بتاريخ الأحد مارس 04, 2012 10:50 pm

السلام

اذهب الى الأسفل

السلام

مُساهمة من طرف وحيد الغماري في الأربعاء أبريل 29, 2009 11:56 pm

السلام
سميح القاسم

ليُغنِّ غيري للسلامْ

ليُغنِّ غيري للصداقة، للأخوّةِ، للوئامْ

ليُغنِّ غيري.. للغراب

جذلانَ ينعقُ بين أبياتي الخراب

للبوم.. في أنقاضِ أبراجِ الحمام !

ليُغنِّ غيري للسلام

و سنابلي في الحقل تجهشُ بالحنين

للنورج المعبود يمنحها الخلود من الفناء

لصدى أغاني الحاصدين

لِحُداء راعٍ في السفوح

يحكي إلى عنزاته.. عن حّبّه الخَفِرِ الطموح

و عيونهِا السوداء.. و القدِّ المليح

***
ليُغنِّ غيري للسلام

و العينُ ما عادت تبلُّ صدى شُجيرات العنب

و فروعُ زيتوناتها.. صارت حطب

لمواقد اللاهين.. يا ويلي.. حطب!

و سياجُنا المهدودُ أوحشهُ صهيل الخيل في الطِّفلِ المهيب

و الُجرن يشكو الهجرَ.. و الإبريقُ يحلم بالضيوف

بالـ (( يا هلا )) ! .. عند الغروب

و رؤى البراويز المُغَبَّرةِ الحطيمه

تبكي على أطرافها، نُتفٌ من الصور القديمة

و حقائبُ الأطفال... أشلاءٌ يتيمه

لبثت لدى أنقاض مدرسةٍ مهدّمةٍ حزينه

ما زال في أنحائها.. ما زال يهزاُ بالسكينه

رَجعٌ من الدرس الأخير..

عن المحبة و السلام !!

***
ليُغنِّ غيري للسلام

و هناك.. خلف حواجز الأسلاك.. في قلب الظلام

جثمت مدائن من خيام

سُكّانُها..

مستوطنات الحزن و الحمّى، و سلّ الذكريات

و هناك.. تنطفئ الحياة

في ناسِنا..

في أبرياء.. لم يسيئوا للحياة !

و هنا... !

هَمَت بيّارةٌ من خلقهم.. خيراً كثير

أجدادهم غرسوا لهم..

و لغيرهم، يا حسرتي، الخير الكثير

و لهم من الميراث أحزان السنين !

فليشبع الأيتام من فضلات مأدبة اللئام !!

***
ليُغنِّ غيري للسلام..

و على ربى وطني، و في وديانه.. قُتِل السلام ؟

(الأسطر الثمانية الأخيرة من هذه القصيدة محذوفة بالشكل التالي:

)

لا نُصبَ.. لا زَهرةَ.. لا تذكار

لا بيتَ شعرٍ.. لا ستار

لا خرقة مخضوبة بالدم من قميص

كان على إخوتنا الأبرار

لا حَجَرٌ خُطّت به أسماؤهم

لا شيءَ.. يا للعار

***
أشباحُهم ما برحت تدورْ

تنبش في أنقاش كَفْر قاسم القبور

(الأسطر الثمانية الأخيرة من هذه القصيد أيضاً محذوفة بإشارة الرقيب الصهيوني...)

وحيد الغماري
Admin

عدد المساهمات : 484
تاريخ التسجيل : 05/03/2009

http://falsafiatbac.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى